اســـــلوب الرومنسية

هلا والله حيااك الله
امممممم قاعد تحووس بالمواضيع؟؟
زين شرايك تنضم لناا
وبعدين حوووس والعب على راحتك
محد مانعك
تيب
؟؟
يلا
تفضل
اســـــلوب الرومنسية

{منتدى اسلــــــوب الرومنسيــة} ~ _*عالم من التميز والابــــداع*_


    كاتب سعودي ينتقد حلقة "طاش ما طاش" عن التعايش ويصفها بـ"الكارثة"

    شاطر
    avatar
    امير روحي
    مشرف قسم •• آلـآخبآرً آلعآمـه |≈
    مشرف قسم •• آلـآخبآرً آلعآمـه |≈

    عدد المساهمات : 194
    نقاط : 6209
    تاريخ التسجيل : 28/07/2011

    كاتب سعودي ينتقد حلقة "طاش ما طاش" عن التعايش ويصفها بـ"الكارثة"

    مُساهمة من طرف امير روحي في الأحد أغسطس 07, 2011 3:26 pm



    انتقد كاتب سعودي في مقالٍ له هذا اليوم الحلقة الأولى من مسلسل طاش ما طاش، التي تبلورت فكرتها حول وجوب التعايش مهما كانت ثقافته وتوجهاته، إلا أن التعايش مطلوب، وأن الجميع شركاء في الوطن، وقال الكاتب إن الحلقة إقصائية للأغلبية بالوطن، مُرجعاً أسباب ذلك إلا عدم مُعايشة المؤلف مع أبناء وطنه بالداخل، وأن فكرته أطلت علينا من الجوار .

    وقال الكاتب سعد آل سالم في مقاله هذا اليوم بجريدة البلاد بعنوان: "المزرعة للجميع يا طاش"، إنه لم نر بالمزرعة التي كانت دلالة على الوطن بدليل الأغنية الوطنية "يا بلادي واصلي"، إلا شخصيتين، وقد تكون هي التي عاشها الكاتب فقط في تشدده الديني، وكذلك بعد أن اتجه للصحافة والإعلام وترك التدين، وكأنه يريد أن يصالح نفسه؛ فغالباً من يتحول من أقصى اليمين لأقصى اليسار تجده مضطرباً بعض الشيء ومشتت الأفكار، ولكن من المعيب أن يكون هذا التصالح على حساب وطنه .

    ووصف آل سالم رؤية كاتب الحلقة للوطن بالكارثة، حيث إنها تبرز في شخصيتين، هو وابن عمه، وشبهها بنفس الكارثة التي وقع فيها الدكتور طارق الحبيب، قائلاً: "كأنه يريد أن يقصي البقية الذين يختلفون كثيراً عنه، وكأنهم فقط تكملة عدد، وهي نفس الكارثة التي وقع فيها من قبله الدكتور طارق الحبيب عندما نظر للوطن بهذه الرؤية، فأقصى شماله وجنوبه.

    عندما يأتي من يريد أن يحكي عن الوطن وعن التعايش فلا بد أن يكون متعايشاً ومتواصلاً مع كافة أطيافه، ويكون ملماً بكل صغيره وكبيرة".

    وقال الكاتب سعد آل سالم إن الوطن أسمى من كل شيء، وأغلى من النفس التي يبذلها المخلصون دون أوطانهم، ويجب أن يتخلى من النظرة الضيقة التي يرى من خلالها أنه ومن حوله هم الأهم في الوطن، من غير إدراك منه أنه يعيش في وهم بعيد كل البعد عن الواقع، مضيفاً: "الوطن يجمع مذاهب متعددة سنة وشيعة بكافة فروعهما، وغير ذلك حضر وبادية وأطياف فكرية مختلفة، وعادات اجتماعية متنوعة من مكان لآخر ربما تجدها معيبة عند طيف، وجميلة عند الطيف الآخر، وكل هذا الاختلاف يجب أن يكون قوة للوطن، ولن يكون كذلك حتى نؤمن بالتعايش والاختلاف، وأن التنوع ثراء، فمن غير المعقول أن يطلب الأب من أبنائه أن يكونوا بشكل واحد وفكر واحد، خصوصاً في مثل زمننا هذا المتغير والمنفتح أمام جميع ثقافات العالم، فما بالك بمجتمع كبير ووطن فسيح كوطننا".

    وتحدث آل سالم أنه عندما يحضر القانون الواضح والصارم مع استقلالية القضاء، فبكل تأكيد سيكون الجميع محترمين للقانون وسيكون الاختلاف داخل أطره، ومن حاول أن يمسه أو يتجاوزه فسيكون الوطن بأكمله خصمه وسيعاقب بقانونه ولن ينظر له حسب انتمائه، والدائرة التي خرج منها فكل فرد لا يمثل إلا نفسه.

    وقال : "حين يكون الكاتب ملماً بكل هذا التنوع ومعايشاً له من خلال واقعه لا من برج عاجي ومؤمناً بالاختلاف والتنوع والثراء، فحينها ستكون رسالته أشمل وأعمق وأصدق، وسيرضي الله بها أولاً ومن ثم مجتمعه، ونفسه بكل تأكيد ستطمئن؛ لأنه سيكون داعي سلام واستقرار ونمو لوطنه ومجتمعه".

    ومع أغنية وطني الحبيب، ختم الكاتب سعد آل سالم مقاله في مزرعة مليئة بالخيرات يتشارك بها الجميع رجالاً ونساء بكافة أطيافهم وأفكارهم، مع كلمة يجب أن يعيها الجميع مما قاله خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه بإحدى كلماته: "أيها الإخوة الكرام.. أود أن أكرر ما قلته مراراً، وهي أن دولتكم لا تفرق بين منطقة ومنطقة، أو بين مواطن ومواطن، وتعتبر كل مواطن سعودي ابناً صالحاً من أبنائها حتى يثبت العكس، لا سمح الله".
    Share

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 4:41 am